28 May 2007

عابر سبيل ............. التدين المزيف

التدين المزيف
نعم هناك تدين مزيف
فى وجه نظرى ان الدين مجموعه من الاخلاق الحميده وكذالك مجموعه عبادات
(ففى العبادات مثل (الصلاه والصوم والزكاه والحج
لا خلاف انها تمثل عند اغلب الناس كون من يواديها متدين ام لا
واعتقد ان هذا فهم خاطء للدين فلا يمكن فصل هذه العبادات ابدا عن خلق صاحبها
فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم انما بعثت لاتمم مكارم الاخلاق
وقد يكون المسلم دعوه لغيره من غير المسلمين بخلقه
فنجد الاسلام قد انتشر فى افريقيا كلها بسبب حسن خلق التجار العرب الذين كانو يتاجرون مع اهل هذه البلاد
وليس معنى كلامى انه بالخلق وحده يتم الدين لا بل بالاثنين
فلا يمكن ان نقول ان انسان متدين لحسن خلقه وهو لا يصلى مثلا
وفضلا عن ذالك اننا فى معظم احوالنا نفصل الدين عن الحياه العمليه التى نعيشها
وهذا من اكبر النكسات التى نمر بها فمثلا من يقول ان لا دين فى السياسه ولا سياسه فى الدين
فهذا فهم خاطاء تماما للدين فقد جاء النبى صلى الله عليه وسلم قائدا واقتصاديا وعسكريا
ونجد ايضا مجموعه ممن يغالون فى التدين وهذا ايضا تدين مزيف فقد ضل بنو اسرائل بسبب غلوهم فى الدين
وقد ثبت عن النبى صلى الله عليه وسلم انه ما خير بين امرين الا اختار ايسرهما
وللحديث بقيه ان شاء الله

7 comments:

صباح said...

ا اهلا ياهلا بعابر السبيل
والله كلامك صح كتير بنشوف راجل خارج بعد الصلاه وعلطول يمسك سيجاره مثلا دا بيضر نفسه او انه يسب بالفاظ تقشعر منها الابدان ودا بيضر غيره والامثله كثيره وفى نفس الوقت نلاقى ناس مش بتصلى ولكن كلامها يشفى العليل وخدماتها للناس ما تتعدش يصعب عليك وتقوله صلى يرد يقول ربنا رب قلوب
طبعا هذا ينطبق على الستات والرجاله
وخصوصا الستات ولكن عموما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(وهل يكب الناس فى النار الا حصاد السنتهم) ربنا يعافينا جميعا
زادك الله من علمه اهو كدا املوا المدونه بكلامكم الحلو
ان شاء الله تبقى مجله
بس عابرة السبيل مديرة التحرير تعصب بقى ههههههههههههههه
نورت ياسيدى

Ahmed Moghazy said...

النص الاول انا معك فيه مليون فى المية يا اخ عابر , فعلا الدين مش بس عبادات وذقن طويلة وجلباب ابيض وسواك وقراءة فى المصحف طول اليوم وذهاب واياب للمساجد
كل ذلك ليس هو الدين ولا هو الاسلام
انما المسلم يكون مسلما بخلقه وايمانه معا

......................
هنختلف بقى فى النص الخير
فعلا الاسلام نظم امور كثيرة فى الحياة وووضع الاسس العامة والمبادىء اللى نمشى عليها فى شتى الامور

ومن عظمة الاسلام وبعد النظرة الاسلامية انه ترك الامور الحياتية للناس تنظمها كما تشاء وفقا لظروفها وبيئتها ووضعها التاريخى والاجتماعى وغيرها
ولكنه وضع اسس عامة يسير عليها الناس فى كل مكان وزمان

من تلك الامور الحياتية السياسة
وضع الاسلام قواعد عامة للحكم وترك لنا نحن ان نتختار باقى التفاصيل حسب ظروفنا
من القواعد العامة للحكم فى الاسلام
العدل المساواة عدم توارث الحكم اختيار الافضل والاصلح محاسبة الحاكم
ضرورة الموافقة الشعبية على الحاكم
طاعة الحاكم مادام لم يخرج عن الاسلام
الشورى

اما باقى التفاصيل فتركها الاسلام للناس
فهل يمكن ان تقول لى ان النظام الجمهورى فى الحكم حلال ام حرام؟

هل النظام البرلمانى حلال ام حرام؟
هل المحليات حرام ام حلال؟
هل كان تولية عثمان بن عفان لاقاربه فى الحكم حلال ام حرام؟

هل توقع معاهدة سلام مع العدو حلال ام حرام؟

هل الانتخابات البرلمانية حرام ام حلال؟

هذه امور الدنيا نسترشد بقواعد الاسلام العامة فيها فقط
لكن لا نقحم الشريعة فى كل الامور
والا نتحول كلنا الى رجال دين ونحكم هذا القرار الحكومى حرام
وهذا القرار حلال

وطبعا انت تعرف ان ابسط الامور فيها خلاف
فستجد من يقول حلال
وستجد من يقول حرام

وكل فئة تتعصب لرأيها ولا مانع من تكفير الاخرى

وهذا ما حدث البضبط فى عهد عثمان بن عفان
تدخل الدين فى السياسة ووصل الامر الى انهم كفرو عثمان المبشر بالجنة وذو النورين , كفروه واهدرو دمه وذبحوه وهو يقرأ المصحف
كل هذا بأسم الدين وتحت شعار حماية الدين

ونفس الشىء فعلوه مع الرئيس السادات الله يرحمه

اعلنوا انه ارتد واباحو دمه وقتلوه لانه تجرأ على توقيع سلام مع اليهود ونسو ان الرسول نفسه عقد صلحا مع الكفار
والسبب هو اقحام الدين فى الامور السيا سية الخلافية الحياتية

هل تستطيع ان تقول لى ما هو شكل النظام الذى تريده الجماعات الاسلامية كلها؟

ستجد كل جماعة لها توصيف
ولها نظام
ولها تصور يختلف عن الاخرى

سيدى

الموضوع اكبر ممكا بسطته انت ويحتاج الى بحث كبير
بحث موضوعى
بعيدا عن المسلمات اللى ممكن ان نرددها دون ان نبحثها من جديد

ليس هذا راى الشخصى فقط
بل هو رأى الكثيرين ومنهم علماء اجلاء
كان اولهم الشيخ
على عبد الرازق فى بداية القرن العشرين

وللحديث بقية

may said...

السلام عليكم
فعلا الكلام دة مظبوط جداً الناس عندها فصل بين الدين و الحياة مع ان المعاملات هى جزء اساسى في الدين و لا يستقيم بدونها فالدين المعاملة لان الفروض دى علاقة بين الفرد و ربه مش هنحاسبة عليها لكن اللى يهمنا المعاملة و الاخلاق
و بعدين الاسلام ربط الدين بالاخلاق فقال الرسول في الزواج ما معناة اذا جاءكم من ترضون دينة و خلقة فزوجوه
و في حاجة غريبة برضة ان الناس تقول ع اللى بيصلي في الجامع متدين مع ان الصلاة فى الجامع دى فرض اصلا و التدين بيكون ف النوافل مش الفروض لكن في زمن الفتن اصبح الذى يؤدى الفروض متدين سبحان الله
اللهم اهدى المسلمين و المسلمات لما تحبة و ترضاه
و السلام عليكم

عابر سبيل said...

السلام عليكم
انا سعيد جدا بردك يا اخ مغازى وطبعا برد الاختين مى وصباح
بس يا اخ مغازى احنا كده مش مختلفين اطلاقا الكلام الذى قلته انت هو بالظبط ما كنت اقصده اقصد ان الدين لابد ان يحكم الاطر العامه للتشريع والنظم الذى سنحدد تفاصيلها نحن
انما اختلف معك فى الجزء الخاص بالرئس السادات اكيد متفقين تماما انه من قمه الجهل باللدين الاسلامى الاغتيالات والتصفيات الجسديه
ولكن ما اختلف معك فيه هو الفرق بين الاتفاقيتين الذى ذكرتهم
فالرسول صلى الله عليه وسلم لم يبادل
فى اتفاقيته على ارض مسلمه كما فعل السادات وبادل سيناء بفلسطين
اغتقد انك مستغرب هذا الكلام وربما ناقد له بشده ولكن فهمى للاتفاقيه لا يخرج من هذا المعنى البسيط
وللحدث بقيه

عابرة السبيل said...

ده ظلم ظلم ظلم
حرام عليكم اللى بتعملوه ده
اقول فيكم ايه ...
يعنى مش عارفين تتكلمو ا فى المواضيع دى غير واحنا فى الامتحان ؟اجيب دماغ منين انا علشان ارد على كلامك ده يا عابر سبيل ؟
يعنى بجد حرام كلامكم هياخد وقت على ما يتقرى ويتفهم وامخمخه وااعرف ارد عليه
ماشى عموماهرد عليكم بس لما اخلص امتحانات ..لدام للحديث بقية ...بس بجد موضوع مهم ومفيد
سلام عليكم

حفيدة الياسين said...

بارك الله فيك اخي عابر سبيل على هذا الموضوع القيم ...
بالتأكيد التدين لا ينحصر في العبادات فحسب ...
الدين المعاملة كما علمنا رسولنا و حبيبنا و شفيعنا ابا القاسم
ان تحسن الى الناس تستعبد قلوبهم ..و وان تكرم الكريم تملكه .. و قال حبيبنا المصطفى تبسمك في وجه اخيك صدقه ...
يااااه .. دين عظيم يؤجرنا على البسمة في وجه الاخ .. ليه ؟؟ ليس عبثا بل ان البسمه لها مفعول السحر و هي جسر تواصل القلوب ... هذا ايضا ما اوصى به الدين ...
و كم من مسلم لا يعرف للاسلام طريقا رغم انه مصليا و قائما!!!
الدين الاسلامي منهج و دستور كامل متكامل نظم حياة الناس في جميع جوانبها فيستحق ان يكون دستور الدولة فلا نكون في صف العلمانيه و نحن مسلمون
و كذلك الدين لا ينفصل عن حياتنا فيجب على الانسان ان يراعي الله و تشريعات الاسلام و في كل قول .. و في كل فعل ..
و ليدرك العالم اجمع ان الدين لا ينحصر في العبادرة انما الدين الحياة و انما ديننا حياة و آخرة ..
بارك الله فيك عابر سبيل ...
تحياتي يا كبيــــر ربنا يكرمك

عابرة السبيل said...

هممممم ايوة بقى ارد ....ايه كل الدوشة دى هنفضل نختلف فى حاجة مش مفروض نختلف عليها ...اولا:الدين المعاملة فعلا مش بس عبادات زى ما قلتم
ثانيا:موضوع ايه الحلال والحرام ده موضوع مفروغ منه يا مغازى ....طالماالنظام مناسب للدولة ويقيم العدل ..للاسف يا مغازى فلتت منك المرة دى ...الدين مش بيهيف عقول البشر لا بيسموا بيها
ثالثا:الاختلاف شىء طبيعى جدا فى البشر ..مش بس الجماعات الاسلامية مختلفة حول النظام اللى عايزاه لا اللاحزاب المحترمة كمان نظرتها مختلفة والا بقى بقت حياتنا السياسية عاملة زى القالب اللى كله زى بعضه
بس خلاص ..يارب تفتكروا تقروا ردى سلام عليكم